نيمار وفيراتي يعيدان خلط أوراق مجموعة الموت

ليفربول أصبح في موقع محرج في دوري الأبطال

52

تعقدت حسابات المجموعة الثالثة لدوري أبطال أوروبا، بعد انتهاء الجولة الخامسة بفوز باريس سان جيرمان على ليفربول (2-1)، وانتصار نابولي على ريد ستار بلغراد (3-1). ويتصدر نابولي المجموعة حاليًا، برصيد 9 نقاط، وخلفه بي إس جي بـ8 نقاط، وليفربول بـ6 نقاط، وأخيرا ريد ستار بـ4 نقاط.

وفي هذا الصدد، نشرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية 9 احتمالات، ترسم ملامح التأهل من هذه المجموعة. ففي حال تساوي ليفربول ونابولي وسان جيرمان، برصيد 9 نقاط، سيتم حينها استبعاد نتائج ريد ستار مع بقية الفرق. ويحتاج بي إس جي للفوز على ريد ستار، لضمان التأهل بـ11 نقطة، بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى، بين ليفربول و نابولي. كما سيضمن العملاق الباريسي الصعود لدور الـ16 أيضا، حال تعادله في صربيا مع ريد ستار، مع فوز ليفربول على نابولي بفارق هدف وحيد، بحيث لا تزيد النتيجة عن 1-0 أو 2-1 أو 3-2، أو تفوق الفريق الإنجليزي على نظيره الإيطالي بفارق هدفين. أما فرص نابولي فتنحصر في عدم الخسارة أمام ليفربول، بملعب أنفيلد، في الجولة الأخيرة، أو الهزيمة بفارق هدف، بشرط أن يهز شباك الريدز بهدف على الأقل، مع فوز بي إس جي على ريد ستار، أو خسارة باريس سان جيرمان أمام الفريق الصربي.

خسر ليفربول أمام مضيفه سان جيرمان 1 / 2، ليتجمد رصيده عند 6 نقاط في المركز الثالث بالمجموعة الثالثة، مقابل 8 نقاط لباريس، و9 نقاط لنابولي متصدر المجموعة. واعترف الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، بأن الهزيمة أمام مضيفه الباريسي، وضعت فريقه في مأزق، حيث يتعين عليه الفوز على نابولي في الجولة السادسة من مباريات الدور الأول لدوري الأبطال، إذا أراد التأهل للأدوار الإقصائية. وقال كلوب، الذي قاد الفريق في الموسم الماضي إلى نهائي نفس البطولة إن فريقه أصبح بحاجة لتقديم عرض قوي وتحقيق الفوز على نابولي، في ختام مباريات الفريقين بالمجموعة، من أجل التأهل لثمن النهائي.