فوزي البنزرتي يزور الوداد لمتابعة مواجهته لنجم الساحل

جاء بدعوة من المكتب المسير بعد إقالته من المنتخب التونسي

84

حل فوزي البنزرتي المدرب السابق لفريق الوداد الرياضي بالدار البيضاء بدعوة من المكتب المسير للنادي الأحمر لمتابعة المواجهة التي جمعته بضيفه نجم الساحل التونسي برسم دور الـ 16 من دوري زايد للبطولة العربية. وبعد متابعة المباراة، زار شيخ المدربين لاعبيه السابقين وسلم على مدربهم الجديد الفرنسي ريني جيرارد.

وكان البنزرتي قد ترك تدريب الوداد شهر قبل أربعة أشهر بشكل اختياري مفضلا تلبية نداء الواجب بعد أن طلب الاتحاد التونسي خدماته للإشراف على المنتخب الأول. قبل أن يفاجأ قبل أيام بخبر التخلي عنه رغم مساهمته في تأهيل نسور قرطاج إلى نهائيات أفريقيا 2019 بالكاميرون.

وقرر الاتحاد التونسي لكرة القدم، مساء السبت 20 أكتوبر 2018 إنهاء مهام البنزرتي في تدريب المنتخب، وإسناد المهمة لكل من مراد العقبي وماهر الكنزاري خلال المقابلتين القادمتين لشهر نوفمبر 2018 إلى حين اتخاذ القرار النهائي باستقدام مدرب جديد.

وقال البنزرتي إنه تفاجأ بالإقالة “رغم أن العلاقة كانت طيبة بين الجميع، على عكس ما يثار أن هناك أزمة مع بعض اللاعبين داخل المنتخب”. وأضاف: “شخصيتي تتميز ربما بالقوة والصرامة، لكني كنت على علاقة جيدة باللاعبين والدليل على ذلك النتائح الإيجابية التي تحققت خلال الفترة التي قضيتها مع نسور قطاج”. موضحا أنه يشعر بالإهانة لما حدث ويعتبره أمرا مدبرا، إذ أنه ترك فريق الوداد الرياضي المغربي وهو ينافس معه على أربع واجهات وطنية وأفريقية وعربية، وجاء إلى المنتخب دون أن يوقع على عقد ولم يحصل على أية أموال ولم يطالب بها لأنه كان في مهمة وطنية.