الرجاء يقصي إينيمبا ويتأهل إلى نهائي كأس الكاف

عاد بعد 15 سنة من الغياب وضمن 680 مليونا

80

تأهل فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، إلى نهائي كأس الاتحاد الإفريقي (كاف) بعد فوزه على ضيفه إينييمبا النيجيري (2-1) في المباراة التي جمعتهما الأربعاء على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء، برسم إياب نصف نهائي منافسات كأس الاتحاد الإفريقي.

وكان الفريق الأخضر قد عاد من مباراة الذهاب من نيجيريا بفوز (1-0)، مما منح عناصره الفرصة للعب بدون ضغوط، غير أن الفريق النيجيري بدا مصرا على المنافسة على كل حظوظه حتى النهاية، فقدم شوطا أول قويا، قبل أن يرتكب مدافعه لادينتوي أسياكا خطأ قاتلا حين لم يحسن إبعاد كرة من الحارس وتركها للمهاجم زكريا حذراف ليسكنها الشباك مسجلا الهدف الأول للرجاء قبيل نهاية الشوط الأول.

ومع الدفعة المعنوية التي بثها الهدف في نفوسهم، اندفع لاعبوا الرجاء ليسيطروا على الشوط الثاني، لكن بدون فعالية هجومية حتى عاد المدافع النيجيري نفسه ليسجل الهدف الثاني ضد مرماه في الدقيقة 88. وبعدها بدقيقة واحدة تمكن البديل النيجيري عبد الرحمان أوبولاكالي من توقيع الهدف الوحيد لفريقه بتسديدة قوية لم يتمكن الحارس الرجاوي من صدها.

وبهذا التأهل الذي جاء بعد غياب طويل للأخضر عن المنافسات القارية، ضمن الرجاء مبلغ 680 مليون سنتيم يقدمها الكاف لصاحب المركز الثاني، قبل أن يواجه في النهائي فريق فيتا كلوب الكونغولي الذي تأهل على حساب المصري البورسعيدي (4-0)، في مباراتين سيكون ذهابهما بالمركب الرياضي محمد الخامس يوم 24 من شهر نونبر المقبل، في حين ستكون مواجهة الإياب في الثاني من شهر دجنبر القادم بكنشاسا.

وعبر الإسباني خوان كارلوس غاريدو مدرب الرجاء عن فرحه بالتأهل رغم صعوبة المباراة مشددا على أن “إيقاع اللعب أكد أن مهمتنا لم تكن سهلة، لأن الفريق النيجيري ليس بالسهل، ويتوفر على لاعبين لهم خبرة كبيرة”. فيما قال عبد الله عصمان  مدرب الفريق النيجيري إن لاعبيه دخلوا المباراة بتركيز كبير، غير أن الأمور انقلبت بسبب خطأ فادح ارتكبه مدافع فريقه “في توقيت صعب زاد في ثقة منافسنا وصعب علينا العودة في المباراة”.