بنعطية يقترب من العودة إلى صفوف أسود الأطلس

رجوع بونوتشي إلى اليوفي أبعده عن الرسمية

84

من المنتظر أن يعود عميد الأسود المهدي بنعطية لاعب فريق يوفينتوس الإيطالي، لصفوف المنتخب الوطني الأول لقيادته في المباراة المصيرية أمام المنتخب الكاميروني لحساب الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 بالكاميرون، والتي ستجري الشهر المقبل على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء.

وكان خلل دفاعي كبير في المنتخب الوطني خلال مواجهتي الجولتين الثالثة والرابعة أمام منتخب جزر القمر، أظهر حاجة المنتخب الوطني إلى خدمات العميد بنعطية الذي حمل شارة العميد وقلب الدفاع في العديد من المنافسات السابقة في كأس أفريقيا وكأس العالم روسيا 2018. وغاب بنعطية عن صفوف الأسود منذ آخر مباراة لهم ضمن نهائيات كأس العالم بروسيا أمام منتخب إسبانيا، بسبب خلاف نشب بينه وبين مساعد المدرب مصطفى حجي.

وكان الناخب الوطني هيرفي رونار، قد أعلن في وقت سابق عن سبب غياب الدولي المغربي في المباريات الثلاث الماضية بقوله إن بنعطية اختار أن يركز مع فريقه في الفترة الحالية، من أجل كسب رسميته داخل صفوفه، ولذلك لم يلتحق بالمنتخب الوطني”. غير أن بنعطية لم يحظ سوى بمشاركات قليلة ضمن تشكيلة المدرب ماسمليانو أليغري هذا الموسم، بسبب رجوع زميله السابق بونوتشي إلى صفوف اليوفي.

وتحتاج النخبة الوطنية إلى 3 نقاط لضمان التأهل إلى نهائيات الكان الإفريقي، وستكون المواجهة ضد الكاميرون حاسمة، بحكم أنها ستجري بالمغرب، بخلاف المباراة الأخيرة التي ستجمع الأسود بمالاوي داخل قواعد المنتخب المنافس.